اذواق متنوعة

عزيزي الزائر مرحبا بك في(أذواق متنوعة)هذا المنتدى يحتاج افكارك معنا فساهم معنا بالرأي والفكرة
تفضل وسجل معنا ملحوظة هامة بعد التسجيل سيتطلب انك تفعل اشتراكك عن طريق رسالة سترسل لك بالاميل مباشرة
=====في حالة كونك لم تستطع تفعيل عضويتك بنفسك فان المنتدى سيقوب بذلك نيابة عنك خلال 42ساعة

موقع الدكتور الحسيني الطاهر((علمي ادبي متنوع))

اللَّهُمَّ يَاغَالبَاً علىَ أمْرِهِ وقَائْمَاً فَوقَ خَلقِهِ ويَاحَائِلاً بَينَ المَرءُ وَقَلبِهِ حُلْ بَيِنيِ وَبينَ الشَّيِطَانِ وَنَزغهِ وبينَ مَالاَ طَاقةََ لي بهِ.مِن خَلقِكَ أجْمَعِينَ
كل عام وانتم بخير وجميع الامة الاسلامية أعاده الله علينا واحبابنا واوطاننا بالامن والسلام والحب

المواضيع الأخيرة

» كتاب موسوعة الفيزياء والفلك
الأحد مارس 05, 2017 9:38 pm من طرف الحسيني الطاهر

» متجر همسة دلع
الخميس مارس 03, 2016 11:46 am من طرف Al Falah

» اهداء الى الاستاذ الفاضل الشيخ عبد الله الشاذلي تاليف الحسيني الطاهر
الأربعاء فبراير 24, 2016 5:24 am من طرف Al Falah

» سوال الي محبي العلوم 3
الأربعاء يناير 13, 2016 1:04 pm من طرف Al Falah

» الغاز للى عاوز يحل
الأربعاء يناير 13, 2016 1:03 pm من طرف Al Falah

» اسماء و معاني
الأربعاء يناير 13, 2016 1:00 pm من طرف Al Falah

» المضادات الحيوية وما أدراك........
الأربعاء يناير 13, 2016 12:58 pm من طرف Al Falah

» محاضرات الورش لطلاب كلية العلوم التطبيقية
الأربعاء يناير 13, 2016 12:57 pm من طرف Al Falah

» لماذا خلقت حواءمن أدم وقت حواء وأدم نائم تعلمون السبب ؟؟
الأربعاء يناير 13, 2016 12:46 pm من طرف Al Falah

» قصة الاميرة والضفدع باللغتين العربية والانجليزية
الأربعاء يناير 13, 2016 12:45 pm من طرف Al Falah

» جهاز الايباد هل هو كمبيوتر ام ماذا
الأربعاء يناير 13, 2016 12:43 pm من طرف Al Falah

» علماء الفيزياء اناروا من حولنا الحياة الول/مدام كوري
الأربعاء يناير 13, 2016 12:37 pm من طرف Al Falah

» فوائد القراءة والمطالعة
الأربعاء يناير 13, 2016 12:17 pm من طرف Al Falah

» أرخص عروض المتابعين من سيرفر 
Social Market
الأربعاء يناير 13, 2016 12:15 pm من طرف Al Falah

» فديو طريقة التحميل من الموقع
الأربعاء يناير 13, 2016 12:14 pm من طرف Al Falah

» احمي اطفالك ومنشئتك من الحريق المفاجأ بطفايه الحريق
الأربعاء يناير 13, 2016 12:13 pm من طرف Al Falah

» كلمات الحسيني
الأربعاء يناير 13, 2016 12:10 pm من طرف Al Falah

» امراضالعنب ومسببات الامراض وطرق المكافحة
الأربعاء يناير 13, 2016 12:09 pm من طرف Al Falah

» طرائف المعرفة
الأربعاء يناير 13, 2016 12:08 pm من طرف Al Falah

» كلام العيون
الأربعاء يناير 13, 2016 12:00 pm من طرف Al Falah

» ما هي الفيزياء
الأربعاء يناير 13, 2016 11:58 am من طرف Al Falah

» لما نستشهد بنروح الجنه اهداء الي فارسة القدس
الأربعاء يناير 13, 2016 11:57 am من طرف Al Falah

» رابط منتدى اذواق متنوعة
الأربعاء يناير 13, 2016 11:55 am من طرف Al Falah

» داعش من اين اتيتم بدينكم
الأربعاء يناير 06, 2016 5:53 am من طرف Al Falah

» إخوتي الطلاب الاسئلة المهيئة للاختبار الاول لمادة الحاسوب اتمنى من الله التوفيق لجمعكم الكريم
الثلاثاء ديسمبر 29, 2015 1:14 pm من طرف Al Falah

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

هنا رابطك على الفيس بوك

نوفمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية


    البعد الاجتماعي في مفهوم الصيانة

    شاطر
    avatar
    الحسيني الطاهر
    Admin

    عدد المساهمات : 646
    تاريخ التسجيل : 25/06/2010
    العمر : 46
    الموقع : http://azwak.mousika.org

    البعد الاجتماعي في مفهوم الصيانة

    مُساهمة من طرف الحسيني الطاهر في السبت ديسمبر 04, 2010 4:10 pm

    البعد الاجتماعي في مفهوم الصيانة

    د. علي بن سليمان العنزي نقلا عن الصحيفة الاقتصادية الالكترونية



    تتناول معظم مواضيع الصيانة شقيها التقني والاقتصادي ومدى أثر ذلك على جودة إنتاج المنشأة والتكاليف المادية التي تترتب جراء تطبيق مفهوم الصيانة من عدمه.

    ومما لا شك فيه، أن تطبيق الأسلوب الأمثل لمفاهيم الصيانة الحديثة، تحديد المشاكل والمعوقات التي تواجهها، إعداد خطط للصيانة الوقائية، وتخطيط وجدولة أعمال الصيانة باستخدام الحاسب الآلي تلعب دورا مهما في جودة الإنتاج والحد من تكاليف الإنفاق على المنشأة أو الجهاز أيا كان نوعه وحجم تعقيداته وتكاليفه، لأننا نتحدث عن نسبة وتناسب.

    إلا أن هناك شقا تكامليا في عملية الصيانة وآثارا فنية، اقتصادية، وكذلك اجتماعية، تحتاج إلى دراسة الأبعاد التي تترتب عليها عملية تطبيق أساليب الصيانة.

    فما هو البعد الاجتماعي في تطبيق أساليب الصيانة؟

    إن تطبيق مفهوم الصيانة يحتاج إلى المهندسين والفنيين المهرة، وهذه المهارات والخبرات تحتاج إلى التعليم والتدريب واكتساب الخبرة، ويعتبر العنصر البشري العامل الأهم والعمود الفقري لتطبيق مفاهيم وأساليب الصيانة، الأمر الذي يترتب عليه مزيد من تكاليف إعداد الموارد البشرية التقنية المدربة والاستثمار بهذه العقول والموارد.

    لقد استوقفني كثيرا تعليق على مقال سابق عن الصيانة وأثرها، وآثار هذا التعليق الكثير من التساؤلات.

    تقول صاحبة التعليق الدكتورة هدى "الصيانة الدورية ليست مجرد خدمات تؤدى وانتهى الأمر، بل هي أعمق من ذلك بكثير، إنها باختصار نسق بنائي، وظيفي، حضاري متكامل، يسير بتناسب طردي مع درجة تقدم المجتمع والدولة بمؤسساتها الرسمية والخاصة والشعبية، تخيلوا لو نال موضوع الصيانة الاهتمام الصحيح من الجهات المعنية بالتنمية البشرية كالمدارس، الجامعات، ومؤسسات التدريب؟".

    كيف سيرتقي مستوى الخدمات لدينا من خلال عمالة وطنية ماهرة، وكيف سنوجه طاقات شبابنا لأعمال يستفيد منها الوطن حق استفادته لنساهم في تقليل البطالة الحقيقية والمقنعة، فضلا عن التخلص من العمالة الوافدة غير الماهرة ومشاكلها الاجتماعية؟".

    إنني أوافق على هذا التعريف للصيانة وتطبيق مفاهيمها ولقد شدتني التساؤلات التي طرحت في سياق الموضوع ولا أجد الإجابة الوافية لهذه التساؤلات المهمة، لذا قررت إثارة الموضوع وطرحه على الجهات المختصة بتنمية الموارد البشرية والمجتمع.

    إن الأمر يستحق الوقوف عنده والبحث والدراسة عن الأثر الاجتماعي الذي يرتبط ارتباطا وثيقا بالتأثير الاقتصادي الذي تلعب به التقنية، التدريب، التعليم، والخبرة دورا مهما لا يمكن تجاهله والتقليل من شأنه.

    فإذا تم تجاهل الجانب الاقتصادي والتكاليف المترتبة على اكتساب العمالة غير المدربة الخبرة و"تعلم الحلاقة في رؤوسنا"، فهل ندرك أو نتدارك الأثر الاجتماعي لتواجد هذه العمالة على مجتمعنا؟

    إن إيجاد عمالة وطنية مدربة على الصيانة أمر في غاية الأهمية حيث إن أحد أهم أسس الصيانة هو أن " تنفذ بإخلاص"، ويتطلب ذلك محفزات عدة تختلف باختلاف الشخص والثقافة والهدف من جراء القيام بهذا العمل التنفيذي على المدى القصير والبعيد.

    سيسهم التدريب، التعليم، واكتساب الخبرة في تطوير عقلية الأفراد والمجتمع والقضاء على "العقلية الاتكالية" وسيسهم في تخريج أجيال مدربة ومتطورة فنيا وفكريا لينعكس ذلك على المجتمع والدولة في أبهى صوره ومنافعه، الأمر الذي سيسهم في القضاء على الكثير من سلبيات المجتمع ودفع عجلة التنمية الفكرية والتقنية إلى الأمام بخطوات كبيرة وكثيرة.

    لست أقلل هنا من شأن الإخوة الوافدين، بل إنني احترم المحترفين والمهرة وأجدها فرصة لتقديرهم والتعلم منهم، ولكن من حقنا أن نتعلم اصطياد السمكة، لأننا لا نعلم إلى متى نستطيع دفع الأجرة للصياد، وأجد أنه من الواجب علينا الاعتماد على أنفسنا بأسرع ما نستطيع، خاصة في أمور الصيانة والمحافظة على المنشآت الكثيرة والمتنوعة والتي كلفت مئات المليارات وتحتاج إلى الرعاية والاهتمام لاستمرار عملها بكفاءة وجودة عالية وإطالة عمرها الافتراضي بتكاليف أقل.

    إضافة إلى تطوير الكثير من مفاهيمنا ومداركنا وخبراتنا والاعتماد على أنفسنا ونفض غبار الاتكالية عن عقولنا. والله من وراء القصد.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 3:40 pm